علف الشعير الطازج الأخضر

من خلال البيانات السابقة والمستقاة من دراسات متخصصة قام بها مجلس الابحاث القومي الاميركيNRC1969 والتي تبين اهمية وفائدة الشعير ومحتواه من العناصر المعدنية والفيتامينات الضرورية في عمليات الاستقلاب الحيوي داخل جسم الحيوان اثناء التغذية فهو غني بعنصر الكالسيوم مقارنة بباقي الانواع العفية الاخرى كالذرة مثلا ولاتخفى اهميه هذا العنصر في عمليات تكوين العظام وتكوين الحليب بالنسبة لحيوانات الانتاج كما انه يلعب ادوار مهمة اخرى في عمليات الاستقلاب والنمو

كما نلاحظ ايضا غنى الشعير بالبوتاسيوم الذي يلعب دورا مهما في عمليات التبادل الشاردي بين الاغشية الخلوية وهو يعتبر من العناصر المهمة لعمل القلب وبالتالي تحسين الدورة الدموية داخل جسم الحيوان وهذا وبالتزامن مع ارتفاع نسبة الحديد في الشعير نلاحظ التاثيرات الايجابية على صحة الحيوان ونشاطة وسرعة تمثيله للمواد الغذائية وامتصاصها ومن ثم تحولها الى عناصر مفيدة انتاجيا

ان الشعير ايضا غني بمحتواه من فيتامين أ وفيتامين إي الضروريان جدا لصحة الحيوان وقيامه بالعمليات الحيوية وهو هنا يتفوق في هذا المحتوى على العديد من الانواع العلفية الاخرى وهذا ما دفع الكثير من مربي الخيول الى التوجه الى التغذية على الشعير نظرا لارتفاع محتواه من الطاقة وهذا ما يناسب الدور الذي تؤديه خيول السباق على سبيل المثال كما ان ارتفاع محتواه من الفيتامينات يعتبر عاملا حاسما في تربية الخيول وحري بنا القول ان ما ينسحب من فوائد على الخيول والاغنام ينسحب على باقي الانواع الحيوانية الاخرى كالماعز والابل وحتى الطيور والارانب بل وحتى على صحة الانسان حيث ظهرت توجهات عديدة تدعو الى استعمال عصير الشعير الاخضر كمادة تساعد على تجاوز العديد من الاعراض كالتي تصيب الكبد وحتى اولئك الذين يعانون من فقر الدم وذلك لغناه بعنصر الحديد

اننا نسعى دائما الى تقديم احدث الدراسات واكثرها فائدة لان الامر يتعلق بالتغذية التي تعتبر عنصرا اساسيا فاعلا على الانتاجية